الصادقون: المخرج الوحيد للأزمة تطبيق خارطة الطريق التي دعت لها المرجعية

عدت كتلة الصادقون النيابية، السبت، المخرج الوحيد والحقيقي للأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد هو تطبيق خريطة الطريق التي دعت إليها المرجعية الدينية، مشددة على ضرورة الاستجابة لما تطالب به المرجعية على صعيد تشكيل الحكومة المقبلة بهدف إنقاذ البلد من الوضع السياسي المرتبك.
وقال المتحدث باسم الكتلة النائب نعيم العبودي في تصريح أوردته صحيفة “الشرق الأوسط” إنه “المخرج الوحيد والحقيقي هو تطبيق خريطة الطريق التي دعت إليها المرجعية، علماً بأن هناك قضايا أساسية كانت طالبت بها المرجعية وقد تحققت إلى حد بعيد مثل قانون الانتخابات الذي جرى التصويت عليه، وكذلك قانون مفوضية الانتخابات”.
وأضاف العبودي، أن “المسألة المهمة الآن هي الحكومة الجديدة، حيث إنه بعد استقالة الحكومة الحالية لا بد أن تكون هناك استجابة لما تطالب به المرجعية على صعيد تشكيل الحكومة المقبلة بهدف إنقاذ البلد من الوضع السياسي المرتبك وما نمر به من انسداد سياسي”.
وأشار إلى أن “المرجعية أكدت في هذه الخطبة على أنه يجب أن تكون هناك جدية في العمل من قبل الجميع لاختيار الحكومة المقبلة مع التأكيد على أهمية التنازل عن القضايا والمصالح الحزبية والشخصية الضيقة