فاضل الفتلاوي: الحلبوسي والبارزاني كانا وراء افشال تمرير كابينة علاوي

اكد النائب عن كتلة الصادقون فاضل الفتلاوي, الاثنين, ان تقديم رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي اعتذاره جاء نتيجة ضغوطات كبيرة مارستها القوى السنية والكردية، مشيرا إلى أن مسعود بارزاني ومحمد الحلبوسي كان لهما دور كبير في افشال تمرير كابينة علاوي.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي , ان “تقديم علاوي اعتذاره جاء نتيجة وصوله الى نفق مسدود مع القوى السنية وقوى التحالف الكردستاني”، مبينا أن “السنة والكرد اصرا على اشراكهما في التشكيلة الوزارية من خلال فرض أسماء محددة رغم تبجح البعض بانهم لايسعون الى ذلك وانما يختلفون عن الالية التي يعتمدها علاوي باختيار كابينته”.

وأضاف الفتلاوي، أن “الأكثر ضغطا وتحركا وتأثيرا على القوى السياسية الكردية والسنية هما رئيس الحزب الديمقراطي مسعود البارزاني ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي”، مشيرا إلى أنها “لعبا دورا كبيرا في عدم التحشيد لصالح علاوي”.