فاضل الفتلاوي : التظاهرات قد تقود لتقسيم أميركا كما حصل مع الاتحاد السوفيتي

اعتبر النائب عن كتلة الصادقون فاضل الفتلاوي السبت, اتساع رقعة الاحتجاجات الامريكية وما يرافقها من عمليات عنف وسلب ونهب دليل على وجود ضعف في الإدارة الامريكية إضافة الى وجود خلل في بنية المجتمع الأمريكي ونظامه, متوقعا استمرار العنف حتى وان أوقفت بالقوة فانه ستعود وتتكرر لمرات الى حين ان تتقسم أمريكا كما قسم من قبلها الاتحاد السوفيتي.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي ان ” اتساع رقعة احتجاجات السود الأمريكيين الى عدة ولايات جعل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حرج كبير.

وأضاف ان “احتجاجات السود الأمريكيين هذه ليست المرة الأولى بل سبقتها احتجاجات اكثر عنفا الا انها جوبهت بالقوة المفرطة بعيدة عما يدعيه الامريكان بانهم دولة ديمقراطية ورائدة في مجال حريات المواطنيين وحقوق الانسان” , مبينا ان ” الاحتجاجات دليل على وجود خلل في بنية المجتمع الأمريكي ونظامه ”.

وأشار الفتلاوي الى ان “اعمال السلب والنهب ستستمر وتتصاعد اكثر حتى وان أوقفت بالقوة فانه ستعود وتتكرر لمرات الى حين ان تتقسم أمريكا كما قسم من قبلها الاتحاد السوفيتي ”.