الكناني يحذر من التجديد لشركات الاتصالات: السيادة العراقية وخصوصية المواطن ستكون مخترقة

حذر النائب عن كتلة الصادقون ، أحمد الكناني، الثلاثاء، من التجديد لشركات الاتصالات في العراق، مؤكدا أن هذا القرار سيجعل السيادة العراقية وخصوصية المواطن مخترقة.

وقال الكناني خلال حديثه لبرنامج بتوقيت العاصمة الذي تبثه شاشة “العهد”، إن “التجديد الحكومي لرخص شركات الاتصال امر مرفوض نيابيا”، مبينا ان “التجديد لشركات الاتصالات يعني ان كل الهواتف معرضة للتجسس”.

وأضاف، ان “السيادة العراقية معرضة للخطر بسبب التجديد لشركات الاتصالات”، لافتا إلى ان “السيرفر الرئيسي للعراق سيكون سهل الاختراق”.

وأشار الكناني، إلى ان “يجب اعلان مناقصات جديدة لشركات اتصالات جديدة وبشروط العراق”.