عدي عواد يتحدث لـ”العهد” عن زيارة الكاظمي.. قرارات بائسة وأهانة للمجتمع البصري

تحدث النائب عن كتلة الصادقون في البصرة عدي عواد، اليوم الاربعاء، عن زيارة الكاظمي الى المحافظة ، الكاظمي تعامل معنا بطريقة من غير كوكب و خيب امالنا في زيارته الاخيرة”.

وقال عواد في حديث متلفز لقناة “العهد”، ان ” قرارات الكاظمي بائسة وبعيدة عن الواقع البصري ولم يستمع لمطالب معاناة المتظاهرين البصريين واعتقدت انه سيفترش الارض ويجلس مع المتظاهرين”.

وبين، ان ” المتظاهرون البصريون تم اهانتهم من قبل الكاظمي وحتى المعلم البصري ضرب امام انظاره والكاظمي لم يلتفت لاهم ملف وهو النزاع العشائري هو “يركض بس على الملفات البيها فلوس”.

واشار، ان ” تنسيقيات المتظاهرين “مرتبة” ومطالبهم يمكن تحقيقها وان ميناء الفاو الكبير يتم تأخير انجازه بفعل فاعل و المستفيدون من ميناء مبارك يدفعون لتأخير انجاز ميناء الفاو”.

واوضح، ” مشاريع البصرة جاهزة وتحتاج لاطلاق صلاحيات فقط لكن الروتين الاداري وتأخر الصرف هو ما يعيق اكمال مشاريع البصرة وقرارات الكاظمي لاتسمن ولاتغني عن جوع”.

وقال عواد في حديثه الى ان ” زيارة الكاظمي للبصرة مجرد “خرط” غير مدروس واتحدى الكاظمي ان يفرض سلطته على منافذ كردستان وقراراته لا توازي الموكب الذي قدم به “.

واضاف، ان ” دوائر الكهرباء في البصرة كل “واحد يشتغل بصفحة” ومدير دائرة انتاج البصرة “يخلي ارقام بكيفه”، مبينا ان “زيارة الكاظمي للبصرة كانت بوليسية و لا تختلف عن زيارات اسلافه”.

وفي ختام حديثه قال عواد، ان ” التركة الثقيلة اصبحت شماعة يعلق عليها الفشل والبصرة تطلب الحكومة 13 مليار دولار استحقاق البترودولار وماحدث في البصرة هو نكسة كبيرة للكاظمي”.