محمد البلداوي: الاقتراض لم يخلص العراق من ازمته الاقتصادية والملف الأمني بحاجة الى مراجعة

بين النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي، ان تحالف الفتح يسعى لمناقشة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حول ملفات تتعلق بالازمة الاقتصادية والاقتراض والجانب الأمني، لافتاً الى ان الاقتراض لم يخلص العراق من ازمته في حين مازال الملف الأمني يشهد تراجعا وبحاجة الى مراجعة.

وقال البلداوي في تصريح صحفي ان “اقتصاد العراق بدأ بالتراجع رغم ما اقره البرلمان من قانون جديد وذهاب الحكومة باتجاه الاقتراض الداخلي والخارجي”.
وأضاف ان “الكثير من مؤسسات الدولة عانت الكثير عند استلام رواتبها وخاصة قطاع الصحة، ينبغي على الحكومة حلها وعدم تكرارها”.

وبين ان “تحالف الفتح طالب باستضافة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن الملفات المذكورة إضافة للملف الأمني الذي شهد تراجع واضح بمستوى الأداء الأمني”.