النائب عن كتلة الصادقون عبد الأمير الدبي يؤكد عدم وجود ضغوطات سياسية لإعادة بعض المطلوبين للقضاء العراقي الى المشهد السياسي.

علق النائب عن كتلة الصادقون عبد الأمير الدبي على انباء تحدثت عن وجود ضغوط سياسية لإعادة بعض المطلوبين للقضاء العراقي الى المشهد السياسي.

وقال النائب عن التحالف عبد الأمير الدبي انه “لا مساومة ولا مزايدات على الدم العراقي، فكل من تصدر بحقه مذكرة قبض من القضاء العراقي لم يبرأ اي سياسي او كتلة او حزب سياسي، وانما صاحب القرار هو القضاء العراقي العادل، الذي عرف بنزاهته وحياديته”.

وأضاف الدبي ان “من تصدر بحقه مذكرة قبض، فهي صدرت وفق قانون العراقي، وكل جريمة امامها عقوبة، فلا يمكن لأي حزب او كتلة سياسية ان تصدر عفو تجاه اي شخصية مطلوبة للقضاء العراقي، ولا صحة لما يشاع من هذه المواضيع”.