محمد البلداوي: هناك إشارات تدل على ان الكيان الصهيوني وراء التفجير المرعب في بيروت

اعتبر النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي , الأربعاء , التفجير المرعب في بيروت بانه ليس حادثا عرضيا ولابد من وراءه يد , مبينا انه لايستبعد من ان يكون الكيان الصهيوني صاحب تلك اليد، مشيرا إلى أنه سبق للكيان الصهيوني أن قام بقصف مفاعل تموز النووي للأغراض السلمية ومخازن الحشد الشعبي العام الماضي.

وقال البلداوي في تصريح صحفي ان ” التحقيقات بشأن تفجير المرفأ اللبناني لمخازن السلاح ستاخذ وقتاً , الا ان هناك إشارات تدل على ان الكيان الصهيوني وراء تلك العملية” .

وأضاف انه “من الوارد جدا توجيه أصابع الاتهام للكيان الصهيوني لكونه يملك تاريخا مشابها لما يشابه عملية الامس سواء بمستواها او اقل ومنها عملية قصف مفاعل تموز النووي للأغراض السلمية وتفجير مخازن الحشد الشعبي العام الماضي.