الشيخ الأمين: ما حدث في لبنان أثار مشاعر الألم والأسى في نفوس العراقيين

اعرب الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الاربعاء، عن تعازيه لعوائل الضحايا في انفجار مرفأ بيروت، مبيناً ان ما حدث في لبنان الشقيق أثار في نفوس العراقيين مشاعر الألم والأسى نظراً لما تختزنه ذاكرة الشعب العراقي من مآسي التفجيرات الكبيرة خلال فترة الإحتلال الأمريكي وما بعده.

وقال الخزعلي في بيان رسمي ، :”تلقينا بألم بالغ أنباء الإنفجار الهائل في بيروت اليوم والذي خلف عدد كبير من الشهداء والجرحى فضلاً عن الدمار الهائل”، مبينا أن “ما حدث اليوم في لبنان الشقيق أثار في نفوس العراقيين مشاعر الألم والأسى نظراً لما تختزنه ذاكرة الشعب العراقي من مآسي التفجيرات الكبيرة خلال فترة الإحتلال الأمريكي وما بعده وما تسبب به مآسٍ ومصائب حلّت على كل البيوت”.

واوضح الشيخ الأمين ان ” الشعب العراقي يكن مشاعر الأخوة والمحبة الكبيرة للأشقاء من الشعب اللبناني الذي كان له موقف مشرف بدعم العراقيين في حربهم ضد زمرة “ داعش” ومن خلفهم”.

ولفت الى ان ” الواجب الأخلاقي والإنساني يحتم علينا وعلى كل الشرفاء في كل مكان في العالم أن يقدم كل ما يستطيع من الدعم والمساعدة للشعب اللبناني الشقيق للتخفيف من أثر هذا الحدث الأليم”.

وبين الشيخ الأمين انه “في الوقت ذاته فإننا على ثقة تامة بأن الشعب اللبناني لديه القدرة والإمكانية على تجاوز هذه النكبة والتغلب عليها خصوصاً وأن شعب لبنان هو ذات الشعب الذي إنتصر على إرهاب العدوان الصهيوني سابقاً”.