البلداوي: ماكنات إعلامية واستخبارات أميركية تعمل في العراق خدمة لمصالح واشنطن

بين النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي، اليوم الاحد، ان الإدارة الأميركية جندت ماكناتها الإعلامية واستخباراتها في العراق خدمة لمصالح واشنطن، لافتاً الى ان ترامب يمارس سياسة مضطربة تجاه العراق ودول العالم، في وقت ينبغي ان تنفذ فيه حكومة الكاظمي قرار البرلمان بخروج القوات الاجنبية.

وقال البلداوي ان “الجانب الأميركي جند ماكنته الإعلامية لخدمة مصلحته في العراق، إضافة للعناصر الاستخباراتية في سفارته بهدف خدمة واشنطن وتمرير السياسة الأميركية في العراق”.

وأضاف ان “ترامب يعتبر العراق احدى ولايات اميركا، ويمارس ضغوطه من اجل تمرير مشاريعه في العراق والمنطقة، لتحقيق أهدافه”.

وبين ان “البرلمان قال كلمته برفض التواجد الأميركي داخل العراق، في وقت مازال ترامب يسير بسياسة متخبطة مضطربة تجاه جميع الدول، وهو مايحتم على الحكومة العراقية حسم ملف اخراج القوات الاجنبية من العراق تنفيذا لقرار البرلمان”.