الصادقون تطالب الكاظمي بتحديد مدة محددة لضرب الفاسدين ان كان جاداً

طالبت كتلة الصادقون النيابية, الاثنين, رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتحديد مدة محددة لضرب الفاسدين وليس تركها مفتوحه كما فعلها من سبقه في رئاسة الحكومة, مشيرة الى ان محاسبة الفاسدين لاتحتاج الى لجنة فهناك العديد من ملفات الفسادة جاهزة لدى القضاء وما عليه فقط تفعيلها ان كان جادا بذلك .

وقال النائب محمد البلداوي ان “كتلة الصادقون ومعها قوى الفتح تقف مع أي دعوة لمحاربة الفساد لكن بشرط ان يعلن رئيس الوزراء بتحديدة مدة محددة للقيام بها لا ان يجعلها سائبة كما فعلها من قبله من رؤساء الحكومات السابقة ” .

وأضاف كريم، ان “تشكيل لجنة تحقيقية عليا مختصة امرا ليس بالجديد فقد شكل سلفه عبد المهدي جهاز خاص للفساد ولم نرّ أي من الفسادين وراء القضبان الحدية ” , مبينا ان ” ملفات الفساد المرسلة الى القضاء وكذلك المكتملة التحقيق لدى هيأة النزاهة بالالاف وما على رئيس الوزراء تحريكها وتفعيلها ولاتحتاج الى تشكيل لجنة مختصة ” .

وأوضح ان ” ضغوط القوى السياسية ستقف حائلا كما جرت عليه العادة من عدم تحريك ملفات الفساد الكبيرة ” , مؤكدا ان ” محاربة الفساد بحاجة الى دعم الأجهزة الرقابية والادعاء العام من قبل القوى السياسية وبعكسه سوف تبقى الدعوة مجرد كلام فارغ ” .