محمد البلداوي : أطراف خارجية وداخلية تسعى لزج الحشد باي هجوم مفتعل بهدف المساومة

اتهم النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي، الجمعة، اطرافاً سياسية واقليمية بالسعي لانهاء وجود الحشد الشعبي عبر زجه بأي ازمة مفتعلة من اجل الغاء قرار البرلمان بشأن سحب القوات الامريكية، مبينا ان الحكومة تتحمل مسؤولية الهجوم المستمر ضد قوات رسمية قارعت الارهاب.

وقال البلداوي في تصريح صحفي ان “اطرافاً اقليمية وداخلية تسعى الى الصاق أي تهمة مفتعلة ضد الحشد الشعبي من اجل تجديد الدعوة لحله او شرعنة استهدافه”.

واضاف ان “الحكومة العراقية تتحمل كامل المسؤولية عن عدم الدفاع عن قوات رسمية قارعت الارهاب وتساهم في استقرار العراق دون الحاجة الى قوات اجنبية”.

وأشار البلداوي إلى ان “جميع تلك الخطوات تهدف الى ابقاء القوات الامريكية في العراق والغاء قرار مجلس النواب بسحب قوات الاجنبية وهو امر مرفوض ومستبعد التنفيذ “.