محمد البلداوي : هيئة الحشد تتحمل مسؤولية موضوع المفسوخة عقودهم من منتسبيها

حمل النائب عن كتلة الصادقون النيابية محمد البلداوي ، هيئة الحشد الشعبي مسؤولية متابعة موضوع المفسوخة عقودهم من منتسبيها الذين مازالوا يطالبون بعودتهم اسوة باقرانهم في الاجهزة الامنية الاخرى، مؤكدا انه لن يصوت على موازنة لاتحتوي على تخصيصات المفسوخة عقودهم.

وقال البلداوي ان “هيئة الحشد الشعبي تقاعست عن الطالبة بحقوق ابناء الحشد وخاصة المفسوخة عقودهم، وبالتالي فهي تتحمل مسؤولية متابعة الموضوع من اجل احقاق الحق واعادة منتسبيها الى مراكز عملهم”.

واضاف ان “هيئة الحشد يجب ان تقف موقفا صلبا امام الحكومة من اجل استحصال مخصصات منتسبيها من المفسوخة عقودهم وانصافهم اسوة باقرانهم في الاجهزة الامنية الاخرى”.

وبين ان “الالاف من ابناء الحشد الشعبي  مستمرون بالدوام من دون ان تصدر لهم اية اوامر بالتعيين، رغم امتلاكهم البطاقة الالكترونية لاستلام الراتب”، مؤكدا انه “لن يصوت على موازنة ٢٠٢١ في حال عدم تضمنها مخصصات المفسوخة عقودهم من ابناء الحشد الشعبي”.