فاضل الفتلاوي: داعش يقف وراء حادثة الفرحاتية لزعزعة الثقة بالحشد

اكد النائب عن كتلة الصادقون فاضل الفتلاوي , الاحد , أن تنظيم “ داعش” الاجرامي يقف وراء حادثة الفرحاتية في صلاح الدين، مبينا أن الهجوم يأتي ضمن أسلوب جديد للتنظيم الاجرامي لاثارة الفتنة ولزعزعة الثقة بالحشد الشعبي.
وقال الفتلاوي في تصريح صحفي ان ” تنظيم داعش الاجرامي المنهار بدأ منذ عدة اشهر باستخدام أسلوب جديد في تنفيذ عملياته الاجرامية من قبل خلايا نائمة في المناطق الغربية المحررة وذلك من خلال أساليب التمويه والخداع واستخدام الملابس القوات الأمنية ومنها الحشد الشعبي”.


وأضاف، ان “عملية الفرحاتية الأخيرة التي راح ضحيتها عدد من المواطنين ليست العملية الأولى بنوعيتها حيث قام التنظيم الارهابي خلال المدة الماضية في عدة مناطق في محافظات الانبار وصلاح الدين وكركوك”.


وأوضح الفتلاوي، أن “هدف العملية الاجرامية التي حدثت امس في منطقة الفرحاتية في محافظة صلاح الدين أولا اثارة الفتنة وخلق حالة من عدم الاستقرار الأمني والثانية وهي أساس العملية زعزعة ثقة المواطنين بامكانيات الحشد الشعبي”, مطالبا القوات الأمنية بـ”توحيد جهدها الاستخباري في المناطق المحررة “.