الكناني: يعلق على التظاهرات التي تشهدها مدينة السليمانية ويوجه طلباً لبغداد بشأن رواتب موظفي الإقليم.

علّق النائب عن كتلة الصادقون أحمد الكناني على التظاهرات التي تشهدها مدينة السليمانية في إقليم كردستان، فيما وجه طلباً للحكومة الإتحادية بشأن رواتب موظفي الإقليم.


وقال الكناني في حديث صحفي إن “التظاهرات التي اندلعت في الايام الماضية بعدة مدن من اقليم كردستان رفعت مطالب واضحة كون اغلبية موظفي الاقليم يعانون من ملف تاخير الرواتب وتداعيات ذلك على وضعهم الاقتصادي”.


وأضاف، “طالبنا حكومة الاقليم بتوطين رواتب موظفيها من اجل صرفها من قبل الحكومة الاتحادية حتى لايخضع الموظف للابتزاز والضغوط السياسية”.


وأشار الكناني، إلى ان “حكومة اقليم كردستان غير ملتزمة بتسليم واردات النفط والمنافذ الحدوية لذا ستبقى معاناة المواطنين وخاصة موظفي الاقليم مستمرة”.


 وأكد النائب الكناني على “اهمية التزام أربيل بتعهداتها في تسليم ايرادات النفط والمنافذ وتوطين الرواتب لصرفها”، مبينا أن “هناك مؤشرات بان هناك الكثير من اسماء الموظفين غير حقيقية والتوطين يمثل حل هاما لكشفها”.