محمود الربيعي : الحكومات التي تسكت عن جريمة اغتيال الشهداء قادة الانتصار وقصف مقرات الحشد العظيم لاتستحق ان تبقى يوماً واحداً على كرسي حكم العراق .