نعيم العبودي: هاهي جريمة سامراء اليوم يجدونها فرصة لتحقيق مكسب سياسي، فتتبنّى داعش الجريمة..فيصمتون!!!