محمد البلداوي : يكشف عن مخطط لتنفيذ “انقلاب حكومي”

كشف النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي ، اليوم الاثنين، عن مشروع اسماه بـ”الإنقلاب الناعم” يخطط له رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

وقال النائب محمد البلداوي، في حديث صحفي، ان “رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، بدأ بتنفيذ مشروع “الإنقلاب الناعم” منذ فترة طويلة من خلال عمليات التغيير التي طالت قادة الاجهزة الامنية في مختلف محافظات العراق”، مؤكداً ان “حادثة ساحة الطيران الاخيرة اثبتت لنا هذا المخطط بعد تغييره لإفضل الضباط والمراتب عن مناصبهم”.

وأضاف، ان “الكاظمي لجأ الى تصفية جهاز المخابرات مؤخراً ونقل 300 من عناصره الى المنافذ الحدودية بحجج واهية”، مشيراً إلى ان “هناك كثير من الموظفين في دوائر اخرى يمكن الاستفادة منهم بدلاً من عناصر المخابرات”.

ولفت، إلى ان “ماتحدث به الامين العام لعصائب اهل الحق، قيس الخزعلي، من تدخل الامارات في جاهز المخابرات، اصبح واضحاً وهناك معلومات ثابتة بشأن هذا التدخل الخارجي تبينت في ساحات التظاهر”.

وحذر، من “خطورة هذا الموضوع”، واصفاً القضية بـ”الجريمة العظمى بحق العراق وشعبه”.

وعن الاجراءات التي ستتبعها الكتل السياسية بهذا الشأن، قال البلداوي، إن “هناك تحركاً سياسياً ونيابياً لإستجواب الكاظمي، لكن الاخير لايستجيب لطلب النواب”، كاشفاً عن “تعاون بين هيئة الرئاسة والكاظمي لتغييب الموضوع، وهو ما يعد مؤشراً خطيراً يؤكد حقيقة المعلومات التي نملكها”.

وختم البلداوي، بالقول إن “الكاظمي يسعى من خلال هذ التغييرات الامنية الى السيطرة على البلد، لتجديد ولايته لدورة ثانية، وهذا اصبح واضحاً لدينا من خلال تحركاته مع فريقه الذي يعمل معه”.