الكاظمي يستخف بدماء العراقيين ويمتدح الامارات التي كانت ولازالت تدعم الارهاب واثارة الفوضى في العراق

في تصريح صحفي صدر عن مكتب النائب اليوم الاحد الحادي عشر من نيسان لعام 2021 اكد فيه ان الكاظمي يستخف بدماء العراقيين ويستهزء بمشاعر عوائل الشهداء الذين راحو ضحية الارهاب الذي ضرب العراق والتي كانت السعودية والامارات ابرز الداعمين له في العراق من خلال المفخخات والانتحاريين وعصابات دا. ع ش الاجرامية واثارة الفوضى وبدل ان يكون المحامي عن العراقيين بحسب القسم الذي اداه وقد نسفه بمدحه لقتلة الشعب العراقي كدولة الامارات التي كان دورها واضحا الى اليوم في دعم الارهاب واثارة الفوضى
وحمل سالم الكتل السياسية التي جاءت بالكاظمي وهي اليوم تسكت عن تصرفات الكاظمي وتماديه الذي تخطى الحدود
واذا كانت هذه الكتل فعلا ممثله لهذا الشعب المضحي ودمائه العزيزة ان تبادر فورا الى اقالته كونه حنث باليمين وتسائل النائب حسن سالم متى كان للامارات دور في مساعدة العراق في حربها ضد الارهاب حسب قول الكاظمي فلم نسمع او شاهدنا ان الامارات تبرعت بطلقة واحدة للعراق او اعطت الاموال لدعم قواتنا المقاتلة بل اغلب المجرمين الذين كانوا ينفذون هجمات ارهابية داخل العراق كانوا مدعومين من السعودية او الامارات وتركيا باوامر امريكية صهيونية ثم كيف يسمح لنفسه كرئيس وزراء العراق بان يمدح دولة طبعت واقامة اقوى العلاقات مع الكيان الصهيوني الذي يعتبره العراق العدو الابرز