محمد البلداوي : ظافر العاني ليست المرة الاولى التي يتكلم فيها كلاما طائفيا وهناك من يحاول خلط الأوراق ويريد ان يجعل من الإرهابيين والهاربين ضمن ملف “المغيبين”

اكد النائب عن كتلة الصادقون، محمد البلداوي، الاثنين، ان ظافر العاني ليست المرة الاولى التي يتكلم فيها كلاما طائفيا وهناك من يحاول خلط الأوراق ويريد ان يجعل من الإرهابيين والهاربين ضمن ملف “المغيبين”.

واضاف البلداوي، “ان اغلب تصريحات العاني تمثل واجهة للبعث المقبور، وانه يتناسى التضحيات التي قدمتها القوات الأمنية والحشد الشعبي، وما يؤسفنا ليس كلام العاني بل جعله ممثلا عن البرلمان العراقي“.

وأشار “ما يؤسفنا ليس كلام العاني بل جعله ممثلا عن البرلمان العراقي، لافتا الى ان العاني كان يطلق عليه في الكثير من اللقاءات بانه الناطق باسم البعث المقبور“.


وتابع “العاني يعاني من عقدة النقص امام التضحيات والبطولات التي قدمتها القوات الامنية والحشد الشعبي“.