وزير الثقافة يعتزم إعادة شركة بابل للإنتاج السينمائي والتلفزيوني إلى ملاك الوزارة

كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني، عن عزمه عرض مشروع لشراء شركة بابل للإنتاج السينمائي والتلفزيوني على رئاسة الوزراء، وإعادتها إلى ملاك دائرة السينما والمسرح.
وقال الوزير خلال ترأسه اجتماع ضم كل من المفتش العام بالوزارة الدكتور علي حميد كاظم الشكري، والمستشار القانوني في الوزارة كاظم الزيدي، ووفد من دائرة السينما والمسرح برئاسة مديرها العام الدكتورة إقبال نعيم في مكتبه بالوزارة، إن “الوزارة بحاجة الى شركة تسويق سينمائي وطنية”.
وأضاف أن “قرار تصفية شركة بابل للإنتاج السينمائي والتلفزيوني الذي انجز عام 2014 يعتبر خسارة سيما وأن الوزارة كان لها حصة جيدة فيها بلغت 17%”، موضحا أنه “بصدد عرض مشروع على رئاسة الوزراء لإعادة شراء الشركة بتخصيص مالي بموازنة طوارئ، لتعود الشركة بملكية خالصة لدائرة السينما والمسرح”.
واستمع الحمداني إلى كل حيثيات وملابسات قرار بيع الشركة، متلقياً مقترحات جميع الأطراف والسبل الكفيلة لإيجاد صيغة توافقية بشراكة من مكتب مفتش عام الوزارة لإنجاز مسودة مشروع شراء الشركة، سيما وأن عملية نقل الملكية الشركة لم تتم بسبب معارضتها وإيقاف إجراءاتها من قبل دائرة السينما والمسرح.
كما وافق الوزير خلال الاجتماع على “دعم الوزارة لإنتاج فلم سينمائي طويل بدائرة السينما والمسرح قدم كمقترح من وفد دائرة السينما والمسرح” مشدداً على أن يكون “الفلم مكرساً للثيمة العراقية ومسوقاً للثقافة العراقية عالمياً بوجهها الجميل والإيجابي”.