كتلة الصادقون: تقرير اللجنة الحكومية بشأن فاجعة إبن الخطيب ليس بمستوى المسؤولية وفيه “محاباة سياسية”

علقت كتلة الصادقون النيابية برئاسة النائب عدنان فيحان، الثلاثاء، على تقرير اللجنة الحكومية بشأن فاجعة مستشفى ابن الخطيب التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والمصابين، و رأت ان التقرير ليس بمستوى المسؤولية.

وقالت الكتلة في بيان نص على :

بسم الله الرحمن الرحيم

[وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ]

يشهد الواقع الصحي في العراق تدهورًا وتراجعًا كبيرين.

من سوء الخدمات والامكانيات الصحية وفقدان التخطيط في توزيع الكوادر وعدم توفر ابسط المستلزمات العلاجية التي يحتاجها المواطن حيث ان اغلب الادارات يكون اختيارها حسب الولاءات وغير كفوءة.

بالاضافة الى انعدام الضبط والنظام في المستشفات وتامين الحماية لكوادرها.

وجاءت فاجعة مستشفى ابن الخطيب التي ذهب ضحيتها العشرات من الابرياء لتؤكد هذا الواقع المرير وتضعنا امام مسؤولية شرعية واخلاقية وقانونية.

كنا ننتظر ان تكون القرارات والتوصيات الحكومية بحجم هذة الفاجعة ولكن تقرير اللجنة الحكومية لم يكن بمستوى المسؤولية بل فيه المحاباة السياسية واضحة وهو كما يقال (تمخض الجبل فاولد فأرًا)!!

فلابد من خطوات تساهم في ايقاف الدمار والخراب في البنى التحتية والفساد المالي والاداري وفقدان النظام  في الواقع الصحي.

لذلك تطالب كتلة الصادقون النيابية رئاسة مجلس النواب الى الدعوة لعقد جلسة مفتوحة لمناقشة الواقع الصحي والخروج بقرارات وتوصيات ملزمة للحكومة.