النائب فاضل الفتلاوي: عبد المهدي حسم امر الكابينة الوزارية

أكد النائب عن كتلة الصادقون فاضل الفتلاوي، الاحد، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي حسم امر الكابينة الوزارية وماضٍ في انهاء ملفها خاصة بعد حصوله على دعم الكتل السياسية باختيار من يراه مناسباً للمناصب الوزارية، لافتاً الى ان الرفض والقبول لن يثني رئيس الوزراء في اختيار المرشحين للوزارات المتبقية.
وقال الفتلاوي ان “معظم الاسماء المطروحة للكابينة الوزارية تم تغييرها من قبل الكتل التي رشحتها، حيث تم تغيير مرشح وزارة الدفاع صلاح الحريري بجمال الحلبوسي، اضافة الى ترشيح صلاح الجبوري لوزارة التربية بدلا عن سفانة الطائي، وكذلك ترشيح ياسين الياسري وعبد الغني الاسدي لوزارة الداخلية”.
واضاف الفتلاوي، ان “تغيير مرشحي التربية والدفاع جاء بعد حراك سياسي بين الكتل التي رشحت تلك الشخصيات، حيث يعمل رئيس الوزراء على تدقيق الاسماء المطروحة لتلافي وجود شبهات فساد او شمولهم بالمساءلة والعدالة”.
واوضح ان “الكتل المرشحة للشخصيات المذكورة منحت رئيس الوزراء الحرية الكاملة في اختيار من يراه مناسبا من بين المرشحين”، مستبعداً “حدوث مشاكل بشأن مرشحي الوزارات خاصة ان الجميع يسعى لانهاء ملف الكابينة الوزارية”، مشيرا إلى أن “هناك وجهات نظر مختلفة بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني بشان مرشح وزارة العدل، الا ان رئيس الوزراء حسم الامر وماضٍ في مشروع اكمال الكابينة سواء بالرفض او القبول”.