محمد البلداوي: الحكومة فقدت بوصلة الحركة والقرار

اكد عضو كتلة الصادقون النيابية محمد البلداوي، ان الحكومة لا تستطيع التمييز بين فرض حظر التجوال الامني الذي يمنع حركة المواطنين بشكل كامل وقطع طرق المحافظات والفعاليات الحيوية التي ممكن ان يعيشها المواطنين وبين فرض الحظر الصحي.

وقال البلداوي في حديث لـ”العهد نيوز” اليوم الاثنين، ان “المشكلة تكمن في ان الحكومة حتى مع فرض الحظر والتخبطات التي وضعتها إلى هذه اللحظة لم تشهد حلول واقعية لكيفية ادارة شؤون الحياة وكيفية توفير مستلزمات ومتطلبات الحياة اليومية وتوفير المستلزمات الى المواطن وتوفير الاحتياجات الحياتية الضرورية اليومية من المواد الغذائية ودعم المواطن من اجل توفير اسباب العيش اليومية.

وأضاف أن ” المواطن يفكر اليوم كيف يعيش بمعنى ان عملية الموت ليست فقط بسبب الاصابات بقدر ما كثير من المواطنين تحت خط الفقر واللذين لا يملكون حتى قوت عيشهم اليومي وهم اللذين يطالبون برفع الحظر لعدم قدرته على توفير متطلبات الحياة الكريمة وبالتالي يقفون ضد هذه القرارات.

وبين ان “القضية ليست فقط قطع الطرق ومنع التجوال بين المحافظات بقدر استثمارها بشكل جيد عبر فرض حظر صحي حقيقي من خلال ارتداء الكمامات والتباعد بين المواطنين وتوفير مستلزمات المعيشة اليومية والتقليل من الحركة وتوفير اللقاحات الكافية لان كثير من محطات اللقاح استنزفت اللقاح خاصة في المحافظات.

وتابع “الحكومة لا تستطيع ان تدير هذه الأزمة بشكل صحيح حيث تارة تفرض حظر التجول وبعدها ترفعه وتارة أخرى تقيم احتفلات ومناسبات.

وأشار إلى أن” المواطن يريد ان تتوفر له اسباب العيش وقوت يومه حتى يستطيع تقليل الحركة، موضحا ان “الحكومة ليس لديها رؤية او خطة لادارة الحياة حيث انها فقدت بوصلة الحركة والقرار.