الفتلاوي: اعتقال القيادي قاسم مصلح في بغداد حصل بمذكرة قبض مبهمة

أكد النائب عن كتلة صادقون فاضل الفتلاوي، الاربعاء، إن عملية اعتقال القيادي قاسم مصلح تمت في بغداد وبدون علم القيادات الامنية في محافظة الانبار وبمذكرة قبض مبهمة .

وأوضح الفتلاوي في تصريح تابعته “العهد نيوز ” إن “القيادات الأمنية في الانبار ليس لديها معلومات حول قضية أعتقال مصلح وكانت عملية اعتقاله والمذكرة مبهمة ولم نعلم بعد من اي محكمة صدرت”.

واشار الى انه ”يجب على الكاظمي التدخل فوراً لوقف عملية الاعتقال الباطلة والى الان لا نعلم أن تم ايقافة بمذكرة صادرة من محكمة او أجتهادات شخصية“.

وبين أن ” حادثة الاعتقال تمت في بغداد وبدون علم القيادات في الانبار واطلاعهم على الامر لاسيما أن هناك معلومات تفيد بان مصلح قد منع دخول القوات الاجنبية الى محافظة الانبار “.