البلداوي : العراق يعاني من ضعف الحس الأمني وعودة عوائل داعش سيزيد الخروقات

حذر النائب عن كتلة الصادقون محمد البلداوي، الثلاثاء، من توتر الوضع الأمني في العراق  تزامنا مع اعادة عوائل مخيم الهول السوري للعراق.

وقال البلداوي في تصريح تابعته ” العهد نيوز ” ، ان “الامن مسار مهم لكل العراقيين ولا يمكن غض النظر عن اي قرارات خاطئة لان الثمن سيكون دماء وارواح بريئة”، مضيفا أن “اعادة عوائل داعشية كانت في بعض مخيمات  العراق في الاشهر الماضية دفعت الى ارتفاع في وتيرة الهجمات والخروقات في وقت سابق”.

وأوضح، ان “هناك ضعف في الحس الامني والاداء الاستخباري مع وجود نشاط لخلايا داعش الارهابي تضرب اكثر من مكان في ان واحد في عدة محافظات”، مبينا أن “كل التقارير المختصة المعنية بالتاهيل النفسي لعوائل  داعش أكدت أنها تحتاج الى ضعف المدة التي قضتها في المخيمات من اجل ان تعود الى وضعها الطبيعي”.

واشار الى ان” اعادة عوائل مخيم الهول تبقى خطوة خطيرة جدا ولها تداعيات على المشهد العراقي برمته”.