الكناني اتهام إسرائيل بقصف مقرات الحشد هو اتهام مبطن لأمريكا

قال النائب عن كتلة الصادقون النيابية أحمد الكناني، إن التأخير في إعلان الجهة التي قامت باستهداف مقرات الحشد الشعبي، يرجع إلى الضغوطات الكثيرة التي تمارس على حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وأضاف الكناني في حديث صحفي،امس الثلاثاء، “اتهام رئيس الوزراء لإسرائيل، بالقيام بالهجمات يعتبر شجاعة منه، حتى لو اتهم  البعض تصريحاته بالخجولة”.

وأوضح، أن توجيه الاتهام إلى إسرائيل يعتبر اتهاما مبطنا إلى أمريكا، لأنها هي من تسيطر على الأجواء العراقية، لاسيما من خلال التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب.

وتوقع ، أن تكشف التحقيقات عن جهات داخلية متورطة في الهجوم، من خلال التعاون مع الجانب الإسرائيلي وإمداده بالمعلومات.

واشار، الى أنه إذا انتهت التحقيقات، وثبت بالكامل مسؤولية إسرائيل عن الهجمات، فسيلجأ العراق إلى المجتمع الدولي وسيحتفظ لنفسه بحق الرد.