النائب احمد الكناني: هذا ما يجب فعله في حال ثبت ابلاغ عبد المهدي برغبة واشنطن ضرب مقار الحشد

علق النائب عن كتلة الصادقون، احمد الكناني، الثلاثاء (31 كانون الاول 2019)، على ما نقل عن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر بانه أبلغ رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، قبل نصف ساعة من تنفيذ عملية القصف ضد كتائب حزب الله.
وقال الكناني في تصريح لـه إن “الرواية التي ذكرت في تصريح وزير الدفاع الامريكي وأن صحت فأنها مؤامرة اميركية كان يفترض ان تعلن عن عملياتها خصوصا وانها تستهدف قوة امنية تابعة للقائد العام للقوات المسلحة ومن غير المنطقي ان يعطي الاميركان علم للقائد العام قبل عملية الاستهداف”.
ورجح الكناني أن “يكون الكلام الذي نقل عن وزير الدفاع غير دقيق عبر احدى المحطات الاميركية غير صحيح، ونحن اعتدنا على اكاذيب الادارة الاميركية وبالتالي هي محاولة خلط الاوراق واثارة الفوضى”، مؤكداً أنه “لا بد من اتخاذ اجراءات توضيحية والاستفهام من السيد عادل عبد المهدي”.