اخبار الصادقون

البلداوي يطالب بتحرك حكومي جاد لكشف المتورطين بجريمة اغتيال قادة النصر

طالب المتحدث بإسم كتلة الصادقون ، النائب محمد البلداوي، اليوم السبت، الحكومة والقضاء بالاتخاذ إجراءات جدية للكشف عن المتورطين في حادثة اغتيال قادة النصر (الشهيد أبو مهدي المهندس، الشهيد قاسم سليماني)، فيما أكد أن الفرصة مواتية لمحاسبة المتواطئين لاسيما بعد ابعادهم عن المناصب الحكومية.
وقال البلداوي في حديث صحفي، إن “الفرصة الان مواتية امام الحكومة والقضاء لمحاسبة جميع الذين يشك بأنهم تورطوا في جريمة المطار بعد ابعادهم عن المناصب الحكومية”، لافتا الى أن “الفرصة أصبحت سانحة امامهم من اجل التحقيق بجدية والوصول الى المجرمين الحقيقيين”.
وأضاف، ان “الجهة المسؤولة عن تنفيذ العملية الإرهابية والاداة التي استخدمت في الجريمة معروفة، لكن الان نبحث عمن كان متورطاً ومتواطئا في هذه الجريمة والذي أوصل المعلومة للعدو”.
وأوضح البلداوي، ان “هناك جهات متورطة في اغتيال قادة النصر؛ لذلك النقطة المهمة تتمثل بمحاسبة هذه الجهات”، مؤكدا “ضرورة أن يكون للبرلمان موقف حازم تجاه هذا الملف”.
وطالب البلداوي، الحكومة والقضاء بـ “ضرورة أن يكون هناك عملا جاداً ودلالة واضحة للكشف عن كل الجهات المتورطة بحادثة المطار ووضع نصب اعينهم انجاز هذا الملف المهم”.
ولم تبق الا ايام قليلة ونشهد ذكرى حادثة جريمة مطار بغداد التي أدت الى استشهاد “قادة النصر” الذين كان لهم دورا كبيراً في تحرير العراق، لاسيما أنهم قادوا معركة وجودية كادت أن تُسقط بلاد الرافدين بيد جماعة إرهابية، عملت على سفك دماء أبنائها على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الذي بقي متفرجاً مدة طويلة.

قد يهمك أيضاً