اخبار الصادقون

الجمالي: أي مبادرة سياسية تخالف الدستور سيكون مصيرها الفشل

اعتبر النائب عن كتلة الصادقون علي تركي الجمالي ، الاحد، ان أي مبادرة تخالف الدستور سيكون مصيرها الفشل، فيما اكد حاجة البلد الى من يؤمن بالعملية السياسية والتداول السلمي للسلطة.
وقال الجمالي، خلال حديث متلفز، الانتخابات السابقة هي من أدت الى الفوضى والاعتصامات ، مبينا ان احتلال البرلمان والخلافات الكردية يشكلان مشكلة امام تشكيل الحكومة.

واشار الجمالي، الى ان المحكمة الاتحادية تعرف ان حل البرلمان لن يتم الا ان عن طريق البرلمان نفسه، لافتا ان إجراءات جمع تواقيع نيابية لعقد جلسة البرلمان مازالت مستمرة ، و ان جامعة بغداد وقصر السلام أماكن مرشحة لعقد الجلسة البرلمانية المرتقبة.

وكشف الجمالي، عن اختراق تظاهرات التيار الصدري من قبل انصار البعث و ان هناك اشخاص في مواقع التواصل الاجتماعي يدعون الى القتل والسحل ، مؤكدا ان الدستور لا يجوز اشتراك حزب البعث في الانتخابات.

ورأى الجمالي، ان ورقة الكاظمي انتهت بعد فشله في جميع الملفات ، لاسيما وانه ادخل جهاز المخابرات في الانتخابات السابقة و قام بنقل موظفين بمفوضية الانتخابات وادخال جهاز المخابرات بدلا عنهم ، فيما اكد ان الكاظمي مازال هو المسيطر على جهاز المخابرات .

قد يهمك أيضاً