اخبار الصادقون

الجمالي: الكاظمي و مستشاريه يقفون خلف المتهم الأول في سرقة القرن

كشف الناىب عن كتلة الصادقون و عضو لجنة النزاهة النيابية علي تركي الجمالي، اليوم الاثنين، عن نسبة الأموال التي تم وضع اليد عليها من الحكومة للشروع في استرجاعها، فيما اتهم رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي ومستشاريه بالوقوف خلف المتهم الأول في سرقة القرن نور زهير.

وقال الجمالي في حديث صحفي، إن “الحكومة وضعت يدها الان على تريليون دينار عراقي من الاموال التي تم اختلاسها في سرقة القرن”، مؤكدا أن “رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي و جميع مستشاريه، من مشرق عباس ورائد جوحي وعبد الزهرة، يقفون خلف المتهم الأول نور زهير”.

وتابع، انه “من المستحيل ان يقف شخص واحد خلف كل هذه الأموال التي تم سرقتها من أموال الضرائب والصفقات التي تمت ولم يكشف عنها لغاية الان”، لافتا الى ان “هنالك الكثير من الأموال سيتم استرجاعها على شكل عقارات”.

وأشار الى أن “هنالك دول عديدة ستتدخل في ملف سرقة القرن للمطالبة في اطلاق سراح المتهم نور زهير، بضغط من حيتان الفساد في الحكومة السابقة والرؤوس الكبيرة”.

وكان رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني قد اعلن يوم امس الاحد، في مؤتمر صحفي عن استرجاع اكثر من 180 مليار دينار عراقي من الأموال التي تم اختلاسها من سرقة القرن في امانات الضرائب والكمارك والصفقات التي لم يكشف عنها لغاية الان.

قد يهمك أيضاً