اخبار الصادقون

الجمالي يدعو لإيجاد طرف ضامن لبلورة اتفاقية تمهد تشكيل الحكومة

وصف النائب عن كتلة الصادقون، علي تركي الجمالي، اليوم الاربعاء، ما يجري من تصعيد بانه محاولة لإنهاء العملية الديمقراطية في العراق فيما اكد ان الرئاسات والقوى السياسية أجمعت على الاحتكام للقانون والدستور.
و قال الجمالي في حديث متلفز ، أن مطالب التيار الصدري تناقض ما نحتكم إليه من دستور أو قضاء، مبينا ان الوضع ازداد غموضا ولا يوجد تقارب حقيقي.

و اضاف ، إن “الحوار جاء للملمة الوضع السياسي، ومعظم الحاضرين بالحوار شاركوا بصيغة إسقاط فرض ، معتبرا ان “حكومة الكاظمي غير مؤتمنة على أي شيء”.

وبين أنه “يجب إيجاد طرف ضامن لبلورة اتفاقية تمهد لتشكيل حكومة، وترشيح محمد شياع السوداني خضع لدراسة ومعايير ، و الإطار التنسيقي اختاره بقناعة تامة مؤكدا أن “الاعتراضات على شخصية السوداني غير موضوعية”.

 وتابع، أن “حكومة الكاظمي أخفقت في ضبط الشارع وإجراء الانتخابات”، مبينا ان “انتخابات 2021 آخر تجربة ديمقراطية يمر بها العراق”.

قد يهمك أيضاً