اخبار الصادقون

الجمالي يكشف معلومات جديدة تخص المتواطئين في جريمة اغتيال قادة النصر

كشف النائب عن كتلة الصادقون النيابية، علي تركي الجمالي، اليوم الثلاثاء، عن معلومات دقيقة وحقيقية بشأن المتواطئين في حادثة اغتيال قادة النصر.

وقال الجمالي في تصريح صحفي، إن “استهداف قادة النصر استهداف يدخل في باب الخيانة العظمى، والتحقيقات تشير الى تورط شخصيات مهمة على مستوى مكتب رئيس الوزراء السابق”.

وأضاف: “لدينا معلومات دقيقة وحقيقية بالبيوت الأمنية وفي لحظة وصول ضيف العراق الشهيد قاسم سليماني، واستقباله من قبل الحاج المهندس، كانت هناك شبكات تدير موضوع التجسس على الهواتف التي كان يحملها الطرفان”.

وتابع الجمالي، أنه “يجب تقديم مرتكبي هذه الجريمة ومن سهل الوصول إلى هذا الاستهداف للعدالة لكي ياخذ القانون مجراه”.

وأشار إلى أن “القائد العام للقوات المسلحة يجب أن يعيد النظر بجهاز المخابرات كون رئيس الجهاز في حينها مصطفى الكاظمي هو المتهم الرئيس بالموضوع، وهو من اتفق وسهل استهداف القادة”.

قد يهمك أيضاً