اخبار الصادقون

السلطاني: إجراءات واشنطن الاقتصادية تمثل “احتلالاً” و “اختراقاً صريحاً” للسيادة

حملت النائب عن كتلة الصادقون سهيلة السلطاني، اليوم الأربعاء، حكومة مصطفى الكاظمي السابقة مسؤولية تطويق الاقتصاد العراقي في مزاد أمريكا، فيما عد إجراءات واشنطن “احتلالاً” و “اختراقاً صريحاً” للسيادة.

وقالت السلطاني في حديث صحفي إن “كل الاتفاقيات التي ابرمت في عهد الكاظمي هي أساس البلاء في العراق حالياً”، مبينة أن “الاتفاق الذي ابرمه الكاظمي مع الولايات المتحدة وطبق في الوقت الحالي وضع العراق في مزاد مسيطر عليه من أمريكا”.

وأضافت، أن “واردات العراق من بيع النفط تذهب الى البنك الفدرالي وتقوم أمريكا بالسيطرة عليها وتصرف مبالغ معينة للعراق” لافتة الى أن “ما تفعله أمريكا هو احتلال بكافة الاشكال عبر السيطرة على الأموال العراقية ببنود معينة وقواعدها منتشرة في البلاد وهذا اختراق صريح لسيادة العراق”.

وأوضحت عضو مجلس النواب، أن “انهيار الاقتصاد وارتفاع سعر الدولار أثر سلباً على حياة المواطن وأدى الى معاناة الفقراء”، مشيرة الى أن “إجراءات الحكومة قادرة على خفض الدولار في الأيام المقبلة”.

قد يهمك أيضاً