اخبار الصادقون

الصالحي: إنقاذ الوضع الاقتصادي مرهون بولادة الحكومة الجديدة

أكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية رفيق هاشم الصالحي،  السبت ، أن إنهاء الوضع الاقتصادي والاجتماعي المرير في انتظار ولادة الحكومة الجديدة ، مبينا أن البلاد تعيش ازمة اقتصادية واجتماعية خانقة فقامت تردي الأوضاع المعيشية . 
وقال الصالحي في حديث صحفي أن التحديات الكبيرة امام الحكومة الجديدة مجابهة الأزمة الاقتصادية والتقليل من البطالة والفقر وإرجاع سعر صرف الدولار إلى سابق عهده . 
وأضاف أن محافظات الوسط والجنوب تعيش على واقع اقتصادي مرير فضلا عن تردي الأوضاع المعيشية . 
وأشار إلى أن مسار الإصلاح سيضل رهن ولادة الحكومة المقبلة المؤمل تشكيلها لإنقاذ البلاد من أزمته الاقتصادية والمعيشية التي افتعلتها حكومة الكاظمي بسبب سياساتها الخاطئة . 
واتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون ضحى القيصر في وقت سابق  في تصريح صحفي حكومة تصريف الأعمال برئاسة مصطفى الكاظمي بالفشل في احتواء الأزمة الاقتصادية،  مؤكدة تمسك ائتلافها بمطلب استرجاع سعر صرف الدولار .

قد يهمك أيضاً