اخبار الصادقون

الصالحي: صمت الكاظمي على الاعتداءات التركية أفقدت العراق سيادته

أعتبر النائب عن كتلة الصادقون النيابية رفيق الصالحي ، الخميس، صمت رئيس الوزراء المنتهية ولايته مصطفي الكاظمي على الاعتداءات التركية أفقدت العراق سيادته، فيما شدد على ضرورة محاسبة الكاظمي نتيجة غياب موقفه من تجاوزات انقرة المستمرة.
وقال الصالحي في حديث صحفي إن “هناك خذلان وصمت مريب من الحكومة الحالية، إذ لم نشاهد أي موقف رادع إلى حد ألان بعد الاعتداءات المتكررة على السيادة العراق من الجانب التركي”.

واستغرب من “صمت الحكومة الحالية وعدم استخدام الورقة الاقتصادية بين البلدين والتي تقدر بـ “عشرين ترليون” للحد من الخروقات والتعدي المتكرر على الأراضي العراقية”.

وتابع، أنه “لابد من محاسبة الكاظمي لعدم صدور أي موقف منه يرفض الاعتداءات المستمرة على العراق”، مؤكداً أن” هناك تحرك نيابي في بداية الفصل التشريعي القادم لتحالف الفتح ضد الخروقات المستمرة التي تمارسها تركيا على العراق”.

وتواصل تركيا توغلها في الداخل العراقي وتنفيذ هجماتها العسكرية بذريعة ملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني، ما أسفر عن مقتل عشرات الضحايا وتهجير العديد من القرى الحدودية بمحافظات إقليم كردستان.

قد يهمك أيضاً