اخبار الصادقون

الموسوي يؤكد ان ملف اغتيال قادة النصر غير قابل للمجاملة او المساومة

أكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية احمد الموسوي، اليوم الخميس، أن ملف اغتيال قادة النصر غير قابل للمجاملة او المساومة، فيما شدد على ضرورة ان تكون لحكومة السوداني علاقات متوازنة مع الدول.

وقال الموسوي، خلال حديث متلفز، ان الملف الخاص باغتيال قادة النصر غير قابل للتسوية او مجاملة ، مبينا ان “هذه القضية لا تندرج ضمن عمل الحكومة بمعزل عن القوى السياسية، لانه ملف يتعلق بالسيادة، فيما اوصح ان حكومة الكاظمي كانت تماطل بكشف نتائج التحقيق باستشهاد القادة.

وشدد الموسوي على إن “حكومة السوداني لابد ان تكون لها علاقات متوازنة مع الجميع”، مؤكدا انه “يجب ان يفرض سيادته مع الدول ويتعامل معها وفق المصالح المشتركة”.

وأضاف ان “من حق القادة السياسيين اليوم ان تكون لهم علاقات مع الدول الاخرى بالشكل الذي يضمن استقرار وسيادة العراق”.

وبين الموسوي ان “حكومة السوداني لا تريد اليوم ان تعتدي على اي دولة”، مشددا على أننا “نرحب بالعلاقات مع جميع الدول ما عدى الكيان الاسرائيلي”.

واعتبر ، وجود مجاميع مسلحة تستهدف امن ايران وتركيا ذريعة لانتهاك السيادة و ان الجمهورية الإسلامية تستهدف المواقع الاسرائيلية في كردستان ، مايستدعي من العراق تشكيل جبهة موحدة لانهاء الجماعات التي تهدد امن دول الجوار.

واشار ، الى ان الحكومة السابقة تخاذلت ولم تتعامل بجدية مع ملف اخراج القوات الأميركية ، لافتا ان القوى السياسية متفقة على التفاوض مع اميركا لإخراج قواها من العراق.

واضاف، ان الجهات الرسمية الأمنية تؤكد ان العراق لا يحتاج لقوات اجنبية لاسيما وان اعداد تلك القوات امر غير متاح مؤكظا الحاجة الى قرار حكومي يوضح رؤية العراق من التواجد الاجنبي .

قد يهمك أيضاً