اخبار الصادقون

في يوم المقابر الجماعية .. البجاري تطالب بتفعيل قانون حظر حزب البعث

اكدت النائب عن محافظة البصرة، زهرة البجاري، الاثنين، ان اليوم الوطني للمقابر الجماعية في العراق والذي يصادف السادس عشر من ايار من كل عام يوما يعد شهادة حية على اعتى نظام ديكتاتوري دموي تسلطي وهو نظام البعث الكافر وطاغوته العميل صدام .
و قالت البجاري، انه لا يمكن لابناء الشعب العراقي الأبي ان ينسى او يتناسى جرائم الاجهزة القمعية الصدامية فجريمة بشعة مثل المقابر الجماعية وحلبجة والانفال وحملات تنظيف السجون وقمع انتفاضة صفر في النجف وكربلاء والانتفاضة الشعبانية وغير ذلك من تلك الجرائم المهولة التي مثلت سياسة منظمة وممنهجة لنظام الطاغية الذليل العفلقي صدام ستبقى راسخة في عقول وضمائر الاحرار وذوي الشهداء والسجناء والمعتقلين وخاصة ابناء محافظات الجنوب الذين عانوا من قمع وبطش البعث الكافر .

وتابعت، ان كل من يقول ان هذه الصفحة من انتهت وعفى عليها الزمن فنقول له ان فاعل الجريمة والراضي بها والمتستر عليها لا زالو يهتفون (بالروح بالدم) ويمجدون بزمن البعث الدموي وخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات الفتنة دفاعا عن الطاغية الارعن وبعد مرور اكثر من عقد كامل من الزمن على سقوطه المدوي والمخزي فان ذلك يعني ان المقابر الجماعية ليست ماض انتهى وانها ليست جزءا من التاريخ ابدا بل انها تعبير عن ثقافة ومنهج وسلوك لازال يحكم ساحتنا ومجتمعنا !! وهو الذي يساهم في تكرار الجرائم البشعة ضد شعبنا العراقي الصابر والمثابر وما القاعدة وداعش والتفجيرات الارهابية الا صفحات تستكمل جرائم البعث الدموي .

كما جددت البجاري مطالبتها ، بتفعيل قانون حظر حزب البعث الكافر والذي اقره مجلس النواب في وقت سابق كما ونطالب بتسليم الاردن كل من تلطخت يده بدماء العراقيين ودعاة الفتنة والطائفية 

قد يهمك أيضاً