الفتلاوي: يستبعد تشريع قانون استرداد عوائد الفساد والأموال المهربة

استبعد النائب عن كتلة الصادقون، فاضل الفتلاوي، اليوم الجمعة، تشريع قانون استرداد عوائد الفساد والأموال المهربة خلال الدورة البرلمانية الحالية، وفيما أكد ان هذا القانون مهم جدا، لفت إلى أن القوانين التي تمنع الفساد لا تنفذ بشكل صحيح بسبب الضغوطات السياسية والمجاملات.

وقال الفتلاوي في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، إن “قانون استرداد عوائد الفساد والأموال المهربة لا يمكن تشريعه خلال الدورة البرلمانية الحالية، بسبب تعطيل جلسات البرلمان”، مبينا أن “تشريع القانون يحتاج إلى جهد برلماني كبير، من خلال عقد اجتماعات لمناقشته واجراء تعديلات واضافات عليه، وكذلك قراءة القانون للمرة الاولى والثانية، ثم التصويت، وهذا الأمر بصراحة صعب بسبب عدم قدرة البرلمان على عقد جلساته”.

وأضاف، أن “قانون استرداد عوائد الفساد والأموال المهربة ضروري جداً، لكن المهم ليس في القانون، وإنما المهم في تطبيق القانون بشكل صحيح وحازم”، مؤكدا أن “العراق لديه الكثير من القوانين التي تحد وتمنع الفساد وتحاسب وتعاقب الفاسدين، لكنها لا تنفذ بشكل صحيح لأسباب عدة، منها الضغوطات السياسية والمجاملات وغيرها”.