بيان النائب حسن سالم حول تجسس السعودية والامارات على العراق بالتعاون مع الكيان الصهيوني ضمن برنامج بيغاسوس

بسم الله الرحمن الرحيم
مازال الحضن العربي والمتمثل بالسعودية والامارات والبحرين يمثل المشروع المعادي للعراق بالتعاون مع الكيان الصهيوني
فلم تكتفي السعودية والامارات بدعم العصابات التكفيرية وعصابات داعش وارسال 5000 انتحاري وسيارات مفخخة واحزمة ناسفه في العراق والتي خلفت الالاف من الشهداء والارامل واليتامى وممارسة اثارة الفتنة والفوضى من خلال دفع التظاهرات الى الفوضى وخلق المشاكل بل راحت اليوم الى مشروع عدواني اخر وهو التجسس على العراق بالتعاون مع الكيان الصهيوني ضمن برنامج بيغاسوس والذي تضمن التجسس على 50/000 جهاز على شخصيات سياسية ومن ضمنها رئيس الجمهورية بهدف المساومة والابتزاز
وفي الوقت الذي تتمادى فيها السعودية والامارات على سيادة العراق وبكل عنجهية وصلافة نجد حكومة العراق في اضعف المواقف صمت مطبق كصمت القبور وهي تتذلل وتتخضع للحضن العربي المعادي وتنعتهم بالاشقاء ولانعرف مسوغات السكوت هل هي العمالة وبيع العراق ام الفساد التي حصلت من خلال التجسس ووزارة خارجية لاتجرء على ادانة السعودية والامارات ولو بشكوى او ادانه لدى مجلس الامن الدولي او الامم المتحدة
لذا يتوجب على الحكومة والخارجية استدعاء سفيري السعودية والامارات وتقديم شكوى لدى الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي لمحاسبة الامارات والسعودية والكيان الصهيوني
النائب
حسن سالم
22 تموز 2021